علي الرباعي (الرياض)
اعتمد وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان خطة انطلاقة معهد الفنون التقليدية في المجمع الملكي للفنون، ضمن مبادرة أكاديميات الفنون التي أعلن عنها ضمن الحزمة الأولى من مبادرة وزارة الثقافة في مارس الماضي ومبادرات برنامج جودة الحياة. فيما ستستقبل الأكاديمية الثانية المتخصصة في الموسيقى 1000 طالب ومتدرب ابتداء من العام 2021.

وكان وزير الثقافة أعلن في أغسطس الماضي البدء بدراسة الأكاديميات حسب حاجة السوق، بحيث تكون الأولى متخصصة في التراث والفنون التقليدية والحرف. وتتجه الوزارة الشابة للعمل نحو رؤية طموحة لتطوير القطاع الثقافي وتشجيعه وتحفيزه؛ لتتبوأ الثقافة والفنون صميم حياة الناس. وأعلن الأمير بدر إنشاء فرقة وطنية للمسرح وأخرى للموسيقى، وتم تأسيس المتحف السعودي للفن المعاصر بالتعاون بين هيئة تطوير بوابة الدرعية ووزارة الثقافة، ليكون المتحف مركزاً للهوية السعودية البصرية المعاصرة، ومنصةً لترويج أفضل القطع الفنية المعاصرة.

كما أعلن الوزير تأسيس مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي ضمن أول حزمة من مبادرات وزارة الثقافة الـ 27، كما ضمنتها الوزارة قطاعاتها الـ 16، والتي ستركز عليها جهودها وأنشطتها، خصوصاً الأفلام والعروض المرئية.