«عكاظ» (لاس فيغاس)
فكّك «فيسبوك» 3 شبكات وصفحات ومجموعات مصدرها إيران، ضمن إجراءات صممها للحيلولة دون تضليل الرأي العام العالمي، علاوة على حماية انتخابات 2020 الأمريكية. وذكر الموقع الأزرق أن الشبكات تستهدف أمريكا اللاتينية والشمالية، ونشر نماذج لمنشورات تم تتبع مصادرها المرتبطة بالشبكات الإيرانية ليكتشف أن شبكة مكونة من 93 حساباً، و17 صفحة على فيسبوك، ركزت على الصراع في اليمن والقضية الفلسطينية، والعلاقات العربية الإسرائيلية، بما يتماهى مع الخطاب الإيراني الرسمي. ووفق تحقيق أجراه الموقع، تسعى إيران للتأثير على الرأي العام، باستخدام قصص وسائل إعلام حكومية إيرانية مكذوبة ومكررة حول حزب الله والتوترات في الخليج، كما صوّرت الولايات المتحدة كلاعب سيئ في المنطقة. يذكر أن العديد من شركات التكنولوجيا الأمريكية الكبرى حذرت من نشاط إيراني مخرّب، فيما كشفت إحداها أنشطة مجموعة قرصنة إلكترونية مرتبطة بالحكومة الإيرانية ضد مؤسسات عربية وأمريكية. وأزال «تويتر» في يونيو الماضي أكثر من 4000 حساب مرتبط بإيران، ضمن تفكيك حملاتها التضليلية ببث معلومات كاذبة.