رويترز (اسطنبول)

أقالت تركيا اليوم (الثلاثاء) أربعة رؤساء بلديات من حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد وعينت مسؤولين حكوميين مكانهم، في إطار حملة موسعة على المجالس البلدية التي يسيطر عليها الحزب.

وتتهم أنقرة حزب الشعوب الديمقراطي بأن له صلات بحزب العمال الكردستاني المحظور. وأقالت حتى الآن 12 رئيس بلدية من ذلك الحزب منذ الانتخابات البلدية التي أجريت في مارس بسبب صلاتهم المزعومة بالإرهاب.

وذكر مكتب حكام الأقاليم أنه تم إقالة رؤساء بلديات كايابينار وبسميل وكوكاكوي في إقليم ديار بكر ورئيس بلدية إرجيش في إقليم فان الشرقي وتعيين مسؤولين إداريين بدلاً منهم.

وقالت مكاتب الحكام إن ثلاثة من رؤساء البلديات الأربعة محتجزون حالياً بتهم تتعلق بالإرهاب، في حين أعلن مكتب مدعي عام ديار بكر أنه تم الإفراج عن رئيس بلدية بسميل السابق بموجب رقابة قضائية.