أ ف ب (برشلونة)
دعت منظمات في إقليم كاتالونيا بإسبانيا مؤيدة للإنفصال وأخرى ترفضه إلى التظاهر يومي السبت والأحد في العاصمة الإسبانية برشلونة، التي عاد الهدوء اليها بعد إسبوع من أعمال العنف اثر أحكام قضائية صدرت بحق قادة انفصاليين. ودعت منظمتان انفصاليتان كبيرتان إلى التظاهر السبت احتجاجاً على «قمع الدولة الإسبانية» ودفاعاً عن «حرية» تسعة من قادة الإنفصاليين أصدرت المحكمة العليا بحقهم في الرابع عشر من أكتوبر أحكاماً بالسجن تراوحت بين 9 و13 عاماً لدورهم في محاولة الانفصال عام 2017. من جهتها دعت منظمة المجتمع المدني الكاتالونية إلى تظاهرة الأحد رفضاً للإنفصال. وقال رئيس هذه المنظمة فرناندو سانشيز كوستا في مؤتمر صحافي «ندعو كل الكاتالونيين إلى رفع الصوت بوجه أجواء العنف هذه واجواء الإنفصال».