أ.ف.ب (واشنطن)

منحت محكمة في نيويورك رسميا الولايات المتحدة ملكية سفينة شحن كورية شمالية تمت مصادرتها لانتهاكها العقوبات الدوليّة، طبقا لوزارة العدل الأمريكية اليوم (الثلاثاء).

وتم احتجاز سفينة الشحن الكورية الشمالية «وايز أونست» بتهمة انتهاك العقوبات الدولية لنقلها كميات من الفحم بقيمة 3 ملايين دولار بينما كانت في المياه الاقليمية لإندونيسيا العام الماضي قبل أن يتم تسليمها للسلطات الأمريكية.

وقررت المحكمة في جنوب نيويورك تسليم السفينة إلى واشنطن وطالبت وزارة الخزانة «بالتخلص منها» بحسب القرار الذي نشرته وزارة العدل".

وبدأت إجراءات بيع السفينة، حسب قوات خفر السواحل الأمريكيين الذين أعلنوا في وقت سابق هذا الشهر وضع السفينة في مزاد علنيّ.

وقامت قاطرة سفن بسحبها من باغو باغو في ساموا الأمريكية حيث كانت محتجزة دون أن تكشف عن هوية المشتري أو الثمن.

وكانت عائلات أوتو وارمبير، وهو طالب أميركي توفي بعد فترة وجيزة من إطلاق سراحه في بيونغ يانغ وهو في غيبوبة، وكيم دونغ شيك القس الذي يعتقد أنه تعرض للاعتقال والتعذيب والإعدام عام 2000، قدمت التماسات قانونية ضد السفينة.

لكن ليس واضحًا ما إذا كانوا سيحصلون على أي أموال من عملية البيع، مع اعلان المحكمة الصادر الاثنين إن هذه العائلات «حلت» مشكلة الالتماسات مع الولايات المتحدة.

واحتجت بيونغ يانغ على مصادرة السفينة وحذّرت من «عواقب وخيمة» في حال عدم استردادها.

وتخضع كوريا الشمالية لسلسلة عقوبات صادرة من مجلس الأمن الدولي لإرغامها على التخلي عن برامجها النووية والبالستية.