«عكاظ» (أبوظبي)
«لؤلؤة أبوظبي»، هو الاسم الذي أطلقه علماء الآثار في أبوظبي بعد عثورهم على أقدم لؤلؤة في العالم بجزيرة مروح قبالة سواحل الإمارات. وتظهر الطبقات التي تغطي اللؤلؤة بأنها تعود إلى العصر الحجري الحديث في الفترة ما بين 5800-5600 قبل الميلاد، ما يعد دليلا على وجود مهنة صيد اللؤلؤ والمحار في الدولة منذ نحو 8 آلاف عام، وهو أقدم دليل مكتشف على صيد اللؤلؤ في العالم. وستعرض اللؤلؤة لأول مرة أمام الجمهور في معرض ينظمه «لوفر أبوظبي» بعنوان «10 آلاف عام من الرفاهية» إذ كان اللؤلؤ من العناصر الثمينة في العصر الحجري الحديث، وحاليا يعد من المظاهر الدالة على الرفاهية ويستخدم كحلي للزينة. واكتشف علماء الإمارات قبل ذلك ما اعتبروه أقدم لؤلؤة في أم القيوين، كما عثروا على العديد من اللالئ القديمة في مقبرة بالقرب من جبل البحيص في إمارة الشارقة، إلا أن التأريخ الكربوني يظهر أن «لؤلؤة أبوظبي» أقدم من هذين الاكتشافين.