«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
أكد المستشار بالديوان الملكي ورئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور أحمد العيسى، أن نتائج الاختبارات الوطنية التي أعلنتها هيئة تقويم التعليم اليوم (الاثنين) يجب أن لا تمر مرور الكرام، لافتاً إلى أنها تتوافق مع نتائج الاختبارات الدولية التي أُجريت الأعوام الماضية، وتؤكد أن التحصيل العلمي لدى طلابنا لا يزال دون المستوى المطلوب، وبعيداً عن طموحات قيادتنا وتطلعات أبناء شعبنا الكريم.

وأضاف عبر «تويتر»: «هذه النتائج تؤكد أهمية دعم جهود وزارة التعليم في إيجاد حلول طويلة المدى لرفع كفاءة الأداء في الميدان التربوي، وعدم الاكتفاء بعمليات جراحية تجميلية، مع دعوة الباحثين للغوص في إشكاليات التعليم العميقة والمؤثرة في مستوى تحصيل أبنائنا وبناتنا».

وتابع: «تؤكد هذه النتائج أن مستوى التحصيل في مدارس البنات أفضل من مدارس البنين، وهذا يتطلب البحث عن أسباب القصور في مدارس البنين بالذات، ويسر هيئة تقويم التعليم والتدريب تقديم الدعم للباحثين للقيام بدراسات تربوية عميقة تُشخص أسباب الخلل بعيداً عن الطروحات الإعلامية المستعجلة».