«عكاظ» (الرياض)
دشن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله عامر السواحة، ووزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة المهندس أحمد بن سليمان الراجحي أمس (الأحد) المبادرة الرقمية لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة (الكفاءات) وحصولهم على الفرص الوظيفية المناسبة لهم، إضافة إلى المواءمة بين متطلبات سوق العمل السعودي والمهارات الرقمية التي يكتسبها الشباب ذوو الإعاقة.

وتهدف المبادرة، التي أطلقتها هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة بالشراكة مع الوزارتين، إلى «إعداد البرامج والخطط التي تهدف إلى تأهيل الكفاءات وربطهم بالفرص الوظيفية الملائمة رقمياً، وتعزيز مكانة الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وحملات توعوية مع القطاع الخاص لتمكين الكفاءات من البدء والاستمرار بالمجال المهني، وإعداد الدراسات والإحصاءات والتقارير عن سوق العمل السعودي التي بدورها تسهم بتوفير الفرص الوظيفية المناسبة، وفهم متطلبات سوق العمل وإعداد البرامج التدريبية لتأهيل الكفاءات، ورسم المسار الوظيفي المتكامل للكفاءات بدءاً من السيرة الذاتية إلى الدخول بسوق العمل، وتقديم تقارير دورية بمؤشرات توضح نسبة التوظيف ونسبة الرضا لدى الكفاءات، إضافة إلى متابعة الأداء المهني، وتثقيف الكفاءات بالقوانين واللوائح الأساسية الخاصة بسوق العمل».

وحُدد البرنامج العلمي في «تقييم الذات وتحديد المسارات الوظيفية الملائمة، وفهم القوانين واللوائح الأساسية، وإعداد المسار الوظيفي، وبناء السيرة الذاتية الرقمية، وأساسيات المقابلة الوظيفية، وكيفية البحث عن فرص العمل، والحصول على الفرص الوظيفية والاستمرارية، وتطوير المهارات للوظائف القيادية، والنصائح من الخبراء التي تسهم برفع الأداء الوظيفي».

وتتلخص مهمات وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في هذه الشراكة على منصة «لينكد إن» بمتابعة الأداء للأشخاص ذوي الإعاقة بتخصص تقنية المعلومات، والترتيب اللوجستي لعقد الدورات المخصصة لذوي الإعاقة بتخصص تقنية المعلومات، وتدشين منصة «وظيفتي به متي» وربطه بالصفحة المؤسسية الخاصة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، أما مهمات هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة فتنحصر في تزويد «لينكد إن» بقائمة الأشخاص ذوي الإعاقة، والترتيب اللوجيستي لعقد الدورات، والتنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتزويد «لينكد إن» بإحصاءات وأنظمة سوق العمل السعودي.