فهد بن جابر
نستسهل أثر الكثير من الأشياء التي نقوم بها بشكل يومي، مبررين ذلك بأنها أشياء بسيطة، أو صغيرة. متناسين أن مجموع تلك الفترات القصيرة يُمَثِّل عمراً، وأن تراكم تلك الأشياء الصغيرة يصنع جبلاً، والأهم غافلين -أو متغافلين- أن تكرار تلك الأخطاء يُدمر جيلاً!

تحتاج للمرور بضائقة مالية لفترة بسيطة لتؤمن بأن الكثير من المصاريف الجانبية ليست ذات أهمية.

تحتاج لقيادة مركبة في دولة أوروبية -لمدة قصيرة- لتكتشف أن الالتزام بقانون المرور ممكن جداً.

تحتاج لنشاط رياضي بسيط كالمشي لمدة ساعة؛ لتتذكر أن الرياضة أمر ضروري لنواحي الحياة.

ولا تحتاج لتدخين سيجارة واحدة لفترة مهما قصرت، لتعلم كم هو مضِر.

تحتاج لصنع فسحة بسيطة في جدولك اليومي لممارسة عادة كالقراءة، لتتيقن أن صنع العادات ممكن مهما كان انشغالك.

تحتاج لإهمال مزرعتك -مهما كانت صغيرة- لتتذكر أن كل ما يهمل سيفسُد، وأن الإصلاح مشروع معقد، وأن الصيانة عادة.

من المهم جداً أن تراجع كل عاداتك الصغيرة، وأن تلحظ كل المؤشرات البسيطة في أبنائك وإخوتك الأصغر ومن يرافقهم، لتتصرف قبل فوات الفرصة. أرجوك لا تنسَ أن تكرارها يديمها، وتكرارها يرسخها، وتكرارها يجعل منها كبيرة وطويلة.