«عكاظ» (جدة)
شهد نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، في مقر الإمارة بجدة، توقيع ثلاث اتفاقيات بين جامعة الملك عبدالعزيز، وعِدّة جهات شملت إدارتي العلاقات العامة والإعلام بالإمارة، والتخطيط والتطوير بالإمارة، إضافة إلى شرطة المنطقة. وتهدف الاتفاقية الأولى التي وقعها من الجانبين المستشار المشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإمارة سلطان الدوسري، والمشرف العام على مرصد جامعة الملك عبدالعزيز لدراسات الشبكات العنكبوتية الدكتور نايف الجهني، إلى تعزيز التعاون في جوانب الإعلام الجديد، وتبادل الخبرات بين الطرفين مع الأخذ في الاعتبار التوسع في الجوانب التدريبية بما يحقق الفائدة للجانبين.

وبحسب الاتفاقية الثانية التي وقعها المشرف العام على إدارة التطوير الإداري بالجامعة الدكتور أحمد نور ومدير عام التخطيط والتطوير بالإمارة مصلح البقمي، فقد اتفق الطرفان على تقديم دورات تدريبية في الجوانب الإدارية والفنية هدفها تطوير مهارات موظفي الإمارة والمحافظات التابعة لها وصولا لتطوير الأداء الوظيفي، الأمر الذي ينعكس إيجابا على جودة العمل المُقدّم.

فيما تنص الاتفاقية الثالثة التي وقعها عن الجامعة المشرف العام على مرصد جامعة الملك عبدالعزيز لدراسات الشبكات العنكبوتية الدكتور نايف الجهني، ومدير التدريب بشرطة منطقة مكة المكرمة المقدم سامي الخديدي، على أن تتولى شرطة المنطقة تدريب منسوبي الأمن بالجامعة على آليات الضبط الميداني والرقابة وإدارة الأزمات الأمنية، وتطوير المهارات السلوكية لموظفي الأمن بالجامعة، وتطوير مهارات فن التعامل مع المراجعين والزوار، وكذلك الاستفادة من خبرات وتجارب إدارة التطوير الإداري بجامعة الملك عبدالعزيز في تدريب منسوبي شرطة المنطقة على تطوير مهاراتهم وقدراتهم الإدارية والقيادية والتنسيق المشترك في القضايا المشتركة والمتعلقة بمبادرات رؤية المملكة 2030.