رويترز (لاهور)

انضم الأمير البريطاني وليام وزوجته كيت اليوم (الخميس)، إلى لاعبين محليين في مباراة للكريكت بمدينة لاهور الباكستانية قبل زيارة مستشفى للسرطان زارتها والدته الأميرة ديانا قبل عام من وفاتها.

وتأمل الحكومة الباكستانية أن تعزز الزيارة الرسمية التي تستغرق 4 أيام، صورة البلاد مقصدا للسياحة والأعمال.

وخلال الزيارة التي كثيرا ما ارتدى فيها الأمير وزوجته أزياء باكستانية تقليدية، كان التركيز على التعليم، وأثر تغير المناخ في البلاد.

وأثناء اجتماع في لاهور، وهي واحدة من أكبر مدن باكستان وعاصمتها الثقافية، قال رئيس وزراء ولاية البنجاب عثمان بازدار للأمير البريطاني وزوجته إن زيارتهما «ستزيد العلاقات بين البلدين قوة».

وشارك الأمير وزوجته في مباراة للكريكت، ضمت أزهر علي القائد السابق لفريق باكستان للرجال، وثناء مير قائدة فريق النساء سابقا.

ويتجه الزوجان في وقت لاحق من اليوم إلى مستشفى شوكت خانم للسرطان الذي أسسه عمران خان، وهو صديق للعائلة الملكية البريطانية ورئيس وزراء باكستان الحالي.

وكانت الأميرة ديانا قد زارت المستشفى قبل عام من وفاتها في حادث سيارة عام 1997.