زين عنبر (جدة) zain_anbar
يطلق برنامج الأمان الأسري الوطني بالتعاون مع وزارة التعليم وعدد من الجهات ذات العلاقة قريبا حملة لإعداد المدربين في إدارات التعليم على مستوى مدارس منطقة مكة المكرمة تستهدف المرشدين الطلابيين لمواجهة إشكالية التنمر بين الطلاب في المدارس.

وأوضح المدير التنفيذي للبرنامج الدكتور ماجد العيسى لـ«عكاظ» أن دور البرنامج يتمثل في إعداد المدربين في إدارات التعليم لتدريب المرشدين الطلابيين الذين يتعاملون مباشرة مع مشكلات الطلبة واتخاذ الإجراءات اللازمة وإحالة الطلاب الذين يعانون من تجذر التنمر إلى الوحدات الإرشادية المتخصصة لمعالجتهم سلوكيا.

وأشار العيسى إلى أن البرنامج سيتم تطبيقه بشكل منهجي وقياس الأثر من مدى تطبيقه. موضحا أن برنامج الأمان الأسري قام في وقت سابق بإعداد برنامج لمناهضة تنمر الطلاب ونفذ في وزارة التعليم و ينبغي تنشيطه بشكل مستمر في المراحل القادمة بتنفيذ الحملة بشكل منهجي.

وحول إحصائية التنمر في المدارس قال العيسى «قياس المشكلة يتم بالكيفية والكمية»، معترفا في ذات الوقت بأن لديهم مشكلة في تحديد وتوثيق حالات التنمر لأن بعض المدارس تقلل من حجم المشكلة ما يؤثر على عملية الرصد الإحصائي للحالات بشكل دقيق.

وأكد المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الاسري أن البرامج الوقائية غير كافية الأمر الذي يجعل مشكلة التنمر مرشحة للزيادة، مبينا أن من واقع الدراسات التي أجريناها تبين أن ثلث الطلاب والطالبات في مدارس التعليم العام يتعرضون للتنمر بمعنى أن كل 1 من 3 طلاب يتعرض للتنمر الجسدي واللفظي والمعنوي إلى جانب التنمر الإلكتروني.