لم تنشأ شعبية الاتحاد من فراغ وإنما كانت نتيجة وحصاد جهود بذلها الرجال.. رجال الاتحاد وكان أن تغلغل الاتحاد في قلوب الكثيرين من أمثال حمزة فتيحي وعبدالحميد مشخص وفتحي أبو الجدايل ويوسف الطويل وعبدالرازق متبولي وعبداللطيف باناجة وأمين أبو الحسن ومحمد حسين أصفهاني وخليل رشيدي وكثير هم.

فكان أن تمدد الاتحاد مستقرا في صدور كثير من عشاق الرياضة.. وتصدر هذا الواقع الذي وضع الاتحاد على قائمة الأندية الأكثر شعبية.

بدأ الاتحاد كأي بداية لأي كيان رياضي.. ثم ما لبث أن أرسيت دعائمه وجاءت مكاسبه القوية لتعزز مكانته بين الأندية وفي قلوب محبيه ورواده ومشجعيه.. وعزز كل هذا بفوزه وبطولاته والانتصارات الكبيرة.

أمين أبو الحسن والاتحاد:

يأتي أبو عبدالله في مقدمة هؤلاء.. يعتبر أحد الأسماء التي قدمت بسخاء وإخلاص لنادي الاتحاد.. تولى زمام الأمور في أحلك الظروف وله سيرة خالدة في سجلات الاتحاد.. لكنه كان يرجح الصمت على الثرثرة.. وبالتالي استطاع أن يكسب ولاء اللاعبين وجمهور الاتحاد.. وبالأمس القريب غادر دنيانا أبو عبدالله مخلفا تاريخا فيه الكثير من الأمور التي امتاز بها أبو عبدالله.

أمين أبو الحسن وعبدالله الفيصل:

عبدالله الفيصل دخل نادي الاتحاد ليشهد ختام تصفيات الاتحاد والأهلي ولم يبالِ.. كان أمين أبو الحسن في مقدمة مستقبليه في حفاوة بالغة.. تركت أثرا طيبا في فؤاد رجل الرياضة في المملكة.. ولقي بالتالي التقدير والثناء الجم من عبدالله الفيصل الذي كان يقول معظم أصدقائي من الاتحاد.

رحم الله أبو عبدالله لقد كانت له أياد بيضاء على كثير ممن يعرف ولا يعرف والتي كان لها كبير الأثر في حياته واكتسب شعبية كشعبية الاتحاد.

التاريخ يعيد نفسه:

لعل رحيل أبو عبدالله قد أعاد مؤكدا تفوق الاتحاد وجمهوره على الآخرين من خلال تلك المشاعر التي انطلقت معبرة عن مدى خسارة الاتحاد في رجل من رجالات الاتحاد.. كان دائما يبرز في مقدمة المشجعين بعيدا عن العصبية أو التعصب مما خلف في نفوس من يعرفه رنة حزن لن تنسى.

فريد زاهد نجم النجوم:

استطاع فريد زاهد أن يفرش بساط الدهشة والإعجاب عند كثيرين من الاتحاديين ومن غير الاتحاديين وذلك من خلال تفوقه لاعبا في الألعاب المختلفة (كرة القدم وتنس الطاولة وكرة السلة وكرة اليد) وكمدرب وإداري ومشرف وعضو شرف ورئيس لجنة الاستثمار وعضو مجلس إدارة وأمين عام.

فريد والتأليف:

لم يكن فريد فريدا فقط في الألعاب الرياضية كلاعب ومدرب وإداري.. بل استطاع أن ينتشر من خلال تأليف الكتب فألف الموسوعة العربية لكرة السلة.. والاتحاد نادي القرن وزعيم البطولات.. وكتاب اللعب النظيف.

ساعة الأمير عبدالله الفيصل الذهبية:

لعل من المواقف التي ما زالت مستقرة في وعي فريد لجمهوره.. عندما تفضل الأمير عبدالله الفيصل يرحمه الله حينما تعرض فريد في مباراة الاتحاد والأهلى عام 1391 لمحاولة إعاقة من اللاعب خليل جمجوم ولم ينجح وسقط خليل على الأرض وقام فريد بمساعدته والاطمئنان عليه ومنحه على إثرها الساعة الذهبية كهدية على الأخلاق الرياضية.

رحم الله العزيز الأمين أمين أبو الحسن وعوض أهله والاتحاد في المقدمة خيرا يعوض فقدان رجل من رجالات الاتحاد وجدة.. وبارك الله في فريد نجم النجوم.. ولعل الاتحاد يفرخ نجوما كفريد وزملائه في كرة القدم وفي الألعاب الأخرى.. وحسبي الله ونعم الوكيل.

* كاتب سعودي