أ ف ب (رأس العين)
دارت معارك عنيفة اليوم (الثلاثاء) بين قوات سورية الديموقراطية من جهة والجيش التركي والفصائل السورية الموالية له من جهة ثانية على أكثر من جبهة في شمال سورية، في اليوم السابع من هجوم أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه سيتواصل في سورية رغم الرفض الذي يواجه به في العالم. وبدأ الهجوم بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب سحب قوات بلاده من شمال الأراضي السورية، ما أفسح المجال أمام فتح جبهة جديدة في النزاع السوري المعقد والمستمر منذ ثماني سنوات تقريباً، والذي أوقع أكثر من 370 ألف قتيل.