أ ف ب (الجزائر)
تظاهر مئات الطلاب في العاصمة الجزائرية اليوم (الثلاثاء) رغم الانتشار الأمني الكثيف الذي لم يمنعهم من الوصول إلى وسط المدينة خلافاً للأسبوع الماضي، بحسب مراسل وكالة فرنس برس. ومنذ انطلاق الحركة الاحتجاجية ضد النظام في 22 فبراير والتي أسقطت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أصبح وسط العاصمة ملتقى كل تظاهرات الحراك الشعبي. وهتف الطلاب جماعياً «أقسم بالله أنه لن يكون هناك انتخابات!» في اشارة إلى انتخابات 12 ديسمبر التي تصرّ السلطة على إجرائها لاختيار خلفاً لعبد العزيز بوتفليقة وترفضها الحركة الاحتجاجية.