«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
بعد يوم واحد من تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني حول النمو والنشاط في سوق رأس المال والبورصة، أعلنت وسائل إعلام محلية اليوم (الثلاثاء)، هبوطا بمقدار 10 آلاف نقطة في بورصة طهران. وأفادت التقارير الواردة بشأن المُعاملات التي تمت اليوم، بأن مؤشر البورصة الرئيس للأوراق المالية في طهران شهد هبوطاً بمقدار 10.892 نقطة، وأغلق عند 308.978 نقطة، وهو انخفاض بنسبة 3%. وفي السياق نفسه، نشر موقع «اقتصاد أونلاين» الإيراني في وقت سابق، تقريراً أكد فيه أنه سوق معاملات البورصة بدأت أعمالها الأسبوع الحالي بـ«ضغط المبيعات والسلوك المُتحمس»، ثم انخفض مؤشرها الرئيسي بشكل ملحوظ. ويأتي الانخفاض في سوق البورصة بعدما زعم الرئيس الإيراني أمس (الاثنين) خلال مؤتمر صحافي مع وسائل إعلام محلية وأجنبية، اجتياز اقتصاد البلاد الأزمة التي واجهها.