عبدالعزيز غزاوي (جدة)

أكَّد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد الخليفي، اهتمام ومشاركة «ساما» البنك الأهلي في جانب دعم رواد ورائدات الأعمال، وذلك فيما يتعلق بوضع اللوائح والأنظمة وتسهيل مهام تلك الشريحة، مثمناً الشراكة التي جمعت بين البنك الأهلي وهيئة المنشئات الصغيرة والمتوسطة «منشآت» لإطلاق وتبني أول مسرعة للتقنية المالية «فنتك»، لكونها تجمع كل رواد ورائدات الأعمال وتعطيهم دفعه إلى الأمام، وتتيح لهم فرصة الالتقاء مع بعض المتخصصين أو المسؤولين.

محافظ «ساما» خلال تقديمه جلسة إرشادية لرواد ورائدات الأعمال بالبنك الأهلي، جاء ذلك خلال استضافة البنك الأهلي مؤخراً محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد الخليفي، للمشاركة بجلسة إرشادية لرواد ورائدات الأعمال المشاركين في مسرعة التقنية المالية «فنتك»، بعنوان: «أهمية التقنية وتأثيرها المستقبلي على القطاع البنكي والنقدي»، شارك خلالها خبراته لدعم شريحة الشباب من رواد ورائدات الأعمال المتخصصين في المشاريع المالية.

وفي رده على سؤال حول مسرعات التقنية المالية ودعم رواد ورائدات الأعمال، أشاد محافظ «ساما» بدعم وجهود البنك في مجال الخدمة المجتمعية، قائلاً: «أن دعم البنك الأهلي مشهود ومعروف في مجال خدمة المجتمع وأن دعمه لمسرعة التقنية المالية خير دليل على ذلك، مشيراً إلى أن البنك الأهلي من البنوك الرائدة وأحد أكبر البنوك في السعودية».

بسمة الجوهري نائب أول الرئيس، رئيس المسؤولية المجتمعية بالبنك الأهلي أشارت إلى تقدير البنك وشكره لاختياره المشاركة في إحدى مبادرات البنك التطوعية، وكذلك لحرصه على إرشاد ودعم شريحة الشباب من رواد ورائدات الأعمال، والتي تعكس حرصه على دعم برامج المسؤولية المجتمعية بالبنوك السعودية، واهتمامه الشخصي بالعمل التطوعي للمحترفين. مشيرة إلى أنه بالإضافة لما يمثله معاليه من ثقل بالنسبة للقطاع المالي والاقتصادي، فإن مبادرته التطوعية شكلت تصوراً عن مدى اهتمام مؤسسة النقد السعودي وببرامج المسؤولية المجتمعية.

واستطردت حديثها بالقول: "إن اهتمام البنك الأهلي لاستضافة مثل تلك المبادرات إنما يأتي في إطار دعمه لرواد الأعمال، كما أن للبنك الأهلي دورٌ ريادي في تقديم مبادرات المسؤولية الاجتماعية ودعم مسيرة التنمية الوطنية، بالإضافة إلى ما يقدمه من برامج مدروسة، وما يتبناه من مبادرات تساعد على النهوض بالمجتمع وبالاقتصاد الوطني لتحقيق التنمية المستدامة.