«عكاظ» (الرياض)
شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أهمية التنسيق السعودي - الروسي لتأمين الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وقال في كلمته خلال المباحثات الرسمية مع خادم الحرمين الشريفين: «أنا على يقين أنه بدون مشاركة السعودية يستحيل تأمين التنمية المستدامة في المنطقة».

وأعرب عن تمنياته أن تدفع زيارته الحالية للمملكة في تطوير وتعزيز العلاقات الروسية - السعودية.

وأشار بوتين إلى زيارته السابقة للمملكة في عام 2007 وما تم خلالها من تشاور حول تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين، مثمناً دور خادم الحرمين الشريفين في ترسيخ التعاون الروسي - السعودي المتعدد المجالات والأبعاد.

وأكد أن زيارة خادم الحرمين الشريفين لروسيا في 2017 أسهمت في ترسيخ العلاقات وزيادة التعاون والتبادل التجاري بين البلدين.

وأبدى الرئيس الروسي ترحيبه بنجاحات عمل اللجنة المشتركة الحكومية وتأسيس المجلس الاقتصادي بمشاركة عدد من كبار رجال الأعمال والوزراء من الجانبين والمشاركة في اجتماعه الأول وما سيتم خلاله من بحث أهم مجالات التعاون الثنائي والمستقبلي وتبادل الآراء حول الملفات الدولية، حيث تترأس المملكة مجموعة العشرين في السنة القادمة، مشيدا بدور المملكة المهم في المصالح الاقتصادية في العالم.

وأشاد الرئيس بوتين بلقائه ولي العهد في قمة أوساكا الماضية، وما تم خلاله من الاتفاق على مواصلة التنسيق في دعم أوبك سعيا لاستقرار أسعار النفط.