وداد الروقي (الطائف)

كشفت لـ «عكاظ» العنود العتيبي، أصغر محاربة سرطان بالطائف، أن أول أعراض المرض التي شعرت بها آلام طفيفة في منطقة محيط الصدر، وبادرت بالكشف فورا وكان عمرها (19 عاماً)، وتسلحت بالصبر وطرد اليأس لتسجّل قوة الإرادة في سبيل هزيمة المرض ولله الحمد.

وأشارت خلال عرض تجربتها على هامش الشهر العالمي لمرضى سرطان الثدي أن الصبر هو أول مراحل العلاج والعزيمة، وأنها تطمح أن تكون أصغر ناشطو وداعمو لمرضى السرطان بالطائف، وتتمنى أن تكون هناك جهة داعمة لكل محاربي السرطان الأبطال.

ونوهت العنود لكل الفتيات أن يبادرن بالكشف المبكر عن السرطان في حال الإحساس بأي عارضٍ كان، خصوصاً لو كان هناك سابق إصابة في أحد أفراد العائلة، حيث إن المرض لا يقتصر على عمر معين، وحثت المرضى على التمسك الصبر، وأن لا يستسلموا للمرض أبداً. من جهة أخرى، بادرت أمانة الطائف إلى إضاءة عدد من المجسمات باللون الوردي داخل المحافظة، تفاعلا مع الشهر العالمي لمحاربة سرطان الثدي، وتحفيز المرضى لهزيمة المرض عبر الطرق العلاجية السليمة، كما أطلق مستشفى الملك عبدالعزيز معرضا وفعاليات مصاحبة له باسم الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي خلال شهر أكتوبر الجاري.