عبدالرحمن المصباحي (جدة)
فيما أقرت وزارة الشؤون البلدية الأسبوع الماضي، فرض رسوم بنسبة 100% على منتجات «التبغ» التي تقدمها «المطاعم والمقاهي»، كشف رصد أجرته «عكاظ» ارتفاع أسعار منتجات «التبغ» خلال 3 سنوات بنسبة 320%، في ظل تطبيق «رسوم التبغ» بطريقة تراكمية تشمل الضريبة الانتقائية، إضافة لاحتساب ضريبة القيمة المضافة بطريقة تراكمية لكل من «الضريبة الانتقائية، ورسوم التبغ».

فالمعسلات التي كانت تقدمها المقاهي أو المطاعم (على سبيل المثال) بقيمة 50 ريالاً في بداية عام 2017، والتي لم يكن مطبقاً عليها آنذاك أي رسوم أو ضرائب، ارتفعت أسعارها إلى 100 ريال، بعد تطبيق الضريبة الانتقائية بنسبة 100% بتاريخ 11 يونيو لعام 2017.

وفي مطلع عام 2018، ارتفعت أسعار المعسلات إلى 105 ريالات، بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% على السعر الإجمالي للفاتورة، وليس على السعر الأساسي للسلعة، والآن مع تطبيق «رسوم التبغ» التراكمية ارتفع سعر المسعل إلى 200 ريالا (قبل احتساب ضريبة القيمة المضافة)، ومع تأكيدات هيئة الزكاة والدخل أن ضريبة القيمة المضافة تُحسب على الأسعار الإجمالية للفاتورة بنسبة 5% بعد إضافة الرسوم والضرائب فإن السعر الإجمالي للمعسل سيصبح 210 ريالات، بارتفاع نسبته 320% عن السعر الأساسي الذي كان سابقا بـ50 ريالاً.

ودفعت الضريبة الانتقائية ورسوم التبغ إلى ارتفاع (غير مباشر) لضريبة القيمة المضافة لتصبح نسبتها 20% من السعر الأساسي للسلعة، لأنها شملت الضرائب والرسوم الأخرى، فسعر المعسل الذي كان سابقاً دون ضرائب أو رسوم 50 ريالاً، أصبح يدفع عنه الآن ضريبة القيمة المضافة بقيمة 10 ريالات، بما يعادل نسبته 20% من السعر الأساسي للسلعة.

أسعار المعسلات في المقاهي:

أسعار عادية في بداية 2017

100% ضريبة انتقائية في شهر يونيو 2017

5% ضريبة مضافة في 2018 لترتفع إلى 105%

100 رسوم التبغ في أكتوبر 2019 لترتفع إلى 210%

«المضافة» تشمل «الانتقائية» ورسوم التبغ

أكد الحساب الرسمي لهيئة الزكاة والدخل أن ضريبة القيمة المضافة، ستشمل كافة الضرائب والرسوم المفروضة الأخرى، إذ ستحسب على الأسعار النهائية للفاتورة بعد إضافة «الضريبة الانتقائية» و«رسوم التبغ»، ثم ستحسب الضريبة المضافة بنسبة 5%، على السعر النهائي للفاتورة.

ورصدت «عكاظ» وجود تضارب في فواتير المطاعم والمقاهي، إذ احتسب بعضهم ضريبة القيمة المضافة قبل احتساب «رسوم التبغ»، فيما وضع آخرون ضريبة القيمة المضافة على السعر الإجمالي للفاتورة.

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لفواتير أحد المقاهي، تضمن تقديم تخفيضات على السعر الأساسي للفاتورة قبل تطبيق رسوم «التبغ» بنسبة 25% من قيمة الفاتورة، بعد عزوف الزوار عن المطاعم والمقاهي خلال الفترة الماضية. وسجلت المقاهي والمطاعم التي تقدم المعسلات إقبالاً ضعيفاً خلال اليومين الماضيين، إذ تقلص عدد الحضور بنسبة كبرى تجنباً لدفع رسوم التبغ التي أقرتها وزارة الشؤون البلدية والقروية، وهو ما يدفع العديد من التساؤلات حول مدى استطاعة تلك المقاهي مواصلة مشروعها خلال الفترة القادمة. وكانت وزارة التجارة والاستثمار أعلنت في وقت سابق، ارتفاع عدد السجلات التجارية الصادرة لنشاط «المقاهي» خلال العام الماضي 2018، بنسبة 21%، إذ بلغ عدد السجلات المصدرة 6272.

المقاهي تحاول جذب زوارها بـ«الخصومات»

رفضت هيئة الزكاة والدخل تصنيف «رسوم التبغ» ضريبةً، رغم أن الرسم عادة يختص بالأسعار الثابتة، وأكدت الهيئة عبر حسابها في «تويتر» أن هذه تسمى «رسوماً للتبغ»، ولا يطلق عليها «ضريبة» رغم أن الضريبة عادة ترتفع وتنخفض طردياً مع الأسعار.

«الزكاة»: «رسوم التبغ» لا تصنف «ضريبةً»