«عكاظ» (الدمام)
أكد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أن المنطقة بتنوعها الجغرافي والثقافي وإرثها الحضاري والتاريخي لوحة فنية فائقة الجمال، منوها إلى أن أبناءها قادرون على إبراز مقوماتها الطبيعية والسياحية، ومعالمها التاريخية والحضارية بأعمالهم الفنية.

جاء ذلك خلال لقائه بالمصور المهندس الوليد بن خليل الفزيع بمكتبه في ديوان الإمارة أمس.

وبين الأمير سعود بن نايف أن الفنون بأشكالها المختلفة رسالة سامية، وتوظيفها بالشكل الصحيح يسهم في إثراء المجتمع، والرقي بالذائقة لأعلى المستويات، مشيداً بالموهبة التي يتمتع بها الفزيع، الذي أظهر معالم من المنطقة الشرقية بشكل مميز، وبتعاونه مع إمارة المنطقة الشرقية في عدد من المناسبات، داعياً المصورين من أبناء المنطقة للمبادرة والتنافس في إظهار جماليات المنطقة، متمنياً للفزيع التوفيق والسداد.

من جهته، عبر الفزيع عن شكره وتقديره لأمير الشرقية على كلماته المحفزة، وعباراته الأبوية، التي هي وسام على صدره، معتبرا اللقاء تتويج لجهوده في مجال التصوير.