عبدالهادي الصويان (المدينة المنورة)

اطمأن رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي في اتصال هاتفي على أفراد الفرقة الإسعافية التي تعرضت للاعتداء من قبل ذوي أحد المصابين بالمدينة المنورة.

وأكد رئيس هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة ستتابع مع الجهات الأمنية جميع الإجراءات القانونية الكفيلة بضمان حق الممارس الصحي وحمايته من الاعتداء.

وفي التفاصيل، علمت «عكاظ» من مصادرها بتعرض إحدى الفرق الإسعافية بأحد مراكز الهلال الأحمر في المدينة المنورة مساء أمس للاعتداء من قبل ذوي مريض، كانوا قد استدعوا الفرقة لنقل مريضهم إلى المستشفى، فضلاً عن قيامهم بإتلاف عدد من أجهزة الفرقة الطبية.

ووفقاً للمصادر، فإن غرفة عمليات الهلال الأحمر قد تلقت بلاغاً عن حالة مريض في منزله بأحد أحياء وسط المدينة، وتم انتقال فرقة عناية لمباشرة الحالة، وعند وصول الفرقة التي تضم طبيبا وفنيا إلى الموقع تفاجأ الفريق بتهجم 4 أشخاص من ذوي المريض عليهم.

وأشارت المصادر إلى أنه نتج عن الاعتداء إصابة الطبيب بإصابات مختلفة وجروح في الوجه، إضافة إلى تعرض الفني لكدمات مختلفة في جسمه، فضلاً عن قيام المعتدين بإتلاف عدد من الأجهزة الطبية التي كانت بحوزة الفرقة، كذلك إتلاف هواتف الفريق.

وباشرت الجهات الأمنية الحادثة، فيما تم نقل الطاقم الطبي إلى المستشفى لتلقي العلاج.

من جانبها، شددت هيئة الهلال الأحمر السعودي على أن الاعتداء على الممارس الصحي لفظيا أو جسديا جريمة يعاقب عليها القانون، وتصل عقوبتها إلى السجن مدة تصل إلى 10 سنوات وغرامة تصل إلى مليون ريال.