«عكاظ» (مكسيكو ستي)
ألقت شرطة الإنتربول يوم الجمعة، بمطار غلازغو في أسكتلندا، القبض على مجرم فرنسي يتم البحث عنه منذ 8 سنوات، بعدما أقدم على قتل أفراد أسرته جميعا ودفنهم داخل المنزل العائلي. وذكر موقع «لوباريزيان» أنه لم يبدِ أية مقاومة، وتم التأكد من هويته بفضل بصماته، وأن الشرطة الفرنسية في طريقها لاستلامه. وتعود وقائع الجريمة البشعة إلى أبريل 2011، عندما عثرت الشرطة الفرنسية على جثث أفراد الأسرة مدفونة في منزل الأسرة بمدينة «نانت»، بعدما توصلت ببلاغات تفيد باختفائهم المفاجئ منذ 6 أيام، وبعد إجراء التحريات اتضح أن القاتل هو رب الأسرة المختفي منذ 15 أبريل 2011، كما تبين أنه قام بجريمته مع سبق الإصرار والترصد، فقد ألغى رهن منزله وأغلق كل حساباته البنكية.