أمل السعيد (الرياض)
برهن النجاح الذي حققته فرقة «BTS» لموسيقى البوب الكورية أمس الأول، على شعبيتها الجارفة بعد أن ملأ الحضور الجماهيري مدرجات استاد الملك فهد الدولي بالرياض، وشهد إقبالاً جنونياً بدأ قبل ساعات من الحفلة التي أحيتها الفرقة ضمن فعاليات موسم الرياض.

ونفذت 60 ألف تذكرة في لمح البصر، ليمتلئ الملعب عن آخره بالشباب والشابات، لمتابعة الحفل الذي يُمثل إحدى محطات الجولة العالمية للفرقة تحت عنوان «لوف يورسيلف.. سبيك يورسيلف»، التي حطمت الأرقام القياسية العالمية كونها الجولة الأعلى تسجيلاً للإيرادات في شهر مايو الماضي، إذ جمعت أكثر من 50 مليون دولار أمريكي خلال شهر واحد، مما عزز مكانة «BTS» كواحدة من ألمع الفرق ضمن مشهد موسيقى البوب العالمي.

وسجلت فرقة «BTS» العالمية نجاحاً لافتاً في منطقة الشرق الأوسط، إذ تُعتبر فرقة البوب الكورية الجنوبية الوحيدة التي حصدت نحو 25 مليون استماع على منصة «أنغامي»، التي تُعد أكبر خدمة للبث الموسيقي عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأطلقت الفرقة أول ألبوماتها الغنائية بعنوان «2 cool 4 skool» عام 2013، وكان ألبوم «الأجنحة» هو أول ألبوم للفرقة يحقق حصيلة مبيعات بلغت مليون نسخة في كوريا الجنوبية فقط.

وفازت الفرقة بجائزة «أكبر معجبين» في حفل توزيع جوائز «MTV EMAs» عام 2018، وحققت رقماً قياسياً بعدما أصبح فيديو أغنيتها «IDOL» عام 2018 هو الأسرع مشاهدة على الإطلاق في تاريخ اليوتيوب، أي الأكثر مشاهدة في أقل وقت، إذ حقق نحو 45 مليون مشاهدة خلال 24 ساعة.

وأحيت الفرقة حفلاً موسيقياً في دبي عام 2016، ودخلت التاريخ بعد أن أصبحت أول فرقة بوب كورية يتم اختيارها ضمن قائمة المرشحين للفوز بجوائز «غرامي».

وفي عام 2018، حصد اثنان من ألبومات الفرقة المركز الأول في قائمة «بيلبورد» لأفضل 200 ألبوم، وبدأت جولة الحفلات العالمية التي تم بيع جميع تذاكرها بالكامل، وانفردت بصورة على صفحة غلاف مجلة «تايم» الأمريكية، وأنتجت فيلماً سينمائياً حصد أعلى الإيرادات وحمل عنوان «بيرن ذا ستيج.. ذا موفي». وأعضاء الفرقة هم «جين، وشوقا، وجايهوب، وجيمين، وڤي، وجونغ كوك، وآر إم».