يوسف حمادي (الرباط)
بدعوة من وزارة الثقافة والاتصال المغربية سافرت الملحقية الثقافية للمملكة بالرباط بالكتاب السعودي إلى مدينة سيدي سليمان، بالوسط الغربي للمغرب الشقيق، للمشاركة ضمن فعاليات المعرض الجهوي العاشر للكتاب، المقام في الفترة ما بين 7 و14 أكتوبر الجاري. وقد افتتح عامل صاحب الجلالة (المحافظ)، بصحبة وكيل وزارة الثقافة والاتصال والمدير الجهوي لوزارة الثقافة والاتصال ومندوب وزارة السياحة بالإقليم ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وعدد من الشخصيات المغربية المدنية والعسكرية، جناح المملكة في معرض سيدي سليمان. وبطريقة راقية في الشرح والتعبير، وقدم المشرف الثقافي عبدالمنعم التميمي للعامل والوفد المرافق له، شروحات عن جناح المملكة ومشاركتها في المعرض، وما يتضمنه الجناح من كتب ومؤلفات في مختلف العلوم وتخصصاتها التي بلغت في الدورة الحالية لمدينة سيدي سليمان أكثر من ١٦٠ عنوانا من أحدث إصدارات الجامعات السعودية في مختلف المجالات التربوية والعلمية والثقافية والقانونية. وأكّد المشرف الثقافي للملحقية عبدالمنعم التميمي في تصريح لـ«عكاظ»، أن مشاركة المملكة العربية السعودية في المعارض الجهوية بالبلد الشقيق، والتي تقيمها وزارة الثقافة والاتصال، هي امتداد للجهود التي تبذلها الملحقية في إيصال الإنتاج الفكري السعودي للقارئ المغربي، مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية تشارك لأول مرة في معرض سيدي سليمان الجهوي للكتاب، بعدما شاركت في عدد من الجهات المغربية ضمنها طنجة، وجدة، وأغادير، إضافة إلى مشاركة المملكة ضمن فعاليات المعرض الدولي للكتاب الذي يقام في الدار البيضاء كل عام. يذكر أن جناح المملكة في المعرض الجهوي لمدينة سيدي سليمان الذي يشارك إلى جانب عدد من المؤسسات الثقافية والجامعية المغربية، يشهد إقبالا كثيفا من الزوار، ما يعبر عن حرص القراء المغاربة على الاطلاع على النتاج الفكري والأدبي والأكاديمي السعودي.