حرصت وزارة الداخلية من خلال حضورها في معرض جيتكس دبي ٢٠١٩ أن يكون الإعلام هو المرآة الكبرى على نشاطات المملكة المختلفة من خلال وزارة الداخلية والتقنية العالية التي تستخدمها في الحفاظ على أمنها وتقديم الخدمات بسهولة إلى المواطن والمقيم.

لفت جناح وزارة الداخلية انتباه الزوار من جميع الجنسيات المتواجدة في المعرض من مشارق الأرض ومغاربها، فمنهم من كان منبهراً لما يراه من تقنيات حديثة وأساليب معتمدة لخدمة المواطن، ومنهم من توجه فوراً لتقديم طلب الفيزا السياحية لسهولة التقديم عليها وإنهاء إجراءات الطلب في مدة قصيرة لينتظر بعدها المتقدم على بريده الإلكتروني رسالة الموافقة على التأشيرة بعدما تتم مراجعتها واعتمادها.

اعتمد الجناح أسلوباً مشوقاً للزائر للعروض البصرية المستخدمة ولسلاسة وترتيب المعلومات والشرح الشامل، فتنقل الزوار في الجناح بين عروض التقنيات المستخدمة، مثل طائرات الدرونز وأنواع الكاميرات، وبين المبادرات التي تسعى لتحقيق رؤية ٢٠٣٠ مثل مبادرتي (طريق مكة وإياب) وبين خدمات الوزارة التي تقدمها مثل مركز العمليات الأمنية الموحدة 911 وخدمة تقدير التي تخدم المرضى وذوي الإعاقة وكبار السن وتذهب إلى أماكن تواجدهم، وأيضاً خدمة الأحوال المدنية في الخارج التي تهدف لخدمة المواطن السعودي الذي يقيم في الخارج للعمل أو الدراسة أو العلاج، فتقوم بإصدار أو تجديد الهوية الوطنية في الدولة التي يقيم فيها.

ما رأيناه في جناح وزارة الداخلية في معرض جيتكس دبي ٢٠١٩ يستحق الوقوف والثناء، لأنه ليس إلا قليلا من كثير للجهود المبذولة التي لا تقف على مدار الساعة ليلا ونهارا، وكل ذلك من أجل أن ننعم بأمن وأمان وتسهيلات للخدمات المقدمة من الوزارة.. دام هذا الوطن شامخاً.