رويترز (نيويورك)
قالت السلطات الأمريكية اليوم (الخميس) إن رجلي أعمال كانا يساعدان رودي جولياني محامي الرئيس دونالد ترمب في تحقيق بشأن نائب الرئيس السابق جو بادين اعتقلا بتهمة تقديم أموال أجنبية لمرشحين أمريكيين وللجنة انتخابية مؤيدة لترمب. واحتجاز الرجلين اللذين ينحدران من أصول غير أمريكية أحدث تطور مثير في سجال سياسي يهدد رئاسة ترمب. وجاء اعتقال الرجلين في الوقت الذي يجري فيه مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون تحقيقاً تمهيداً لمساءلة الرئيس الجمهوري. ويتعلق التحقيق بطلب ترمب من رئيس أوكرانيا في اتصال هاتفي في يوليو التحقيق مع بايدن وهو منافس ديمقراطي محتمل في انتخابات الرئاسة عام 2020. وقال الادعاء في مانهاتن اليوم إن رجلي الأعمال ليف بارناس وإيجور فرومان احتجزا بتهمة الارتباط بقضية جنائية اتحادية تخص قوانين تمويل الحملات.