«عكاظ» (طوكيو)
كشفت دراسة طبية حديثة استمرت نحو 25 عاماً، أن التناول المنتظم للفطر، يقلص فرص تطور مرض سرطان البروستاتا، والإصابة به. ووفق الدراسة التي أجراها باحثو جامعة «توهوكو» اليابانية للطب، خضع 36499 رجلاً ممن تراوح أعمارهم بين 40 و79 عاماً، للمراقبة لفترة طويلة، وأبانت النتائج أن متناولي الفطر بشكل منتظم قلت لديهم أخطار تطور سرطان البروستاتا وتضاءلت بشكل أكبر لدى من يعتمدون عليه بشكل رئيسي في نظامهم الغذائي مقارنة بمتناولي اللحوم والألبان. وأكد الباحثون أن المشاركين في الدراسة ممن تناولوا الفطر 3 مرات وأكثر أسبوعياً، كانت فرص إصابتهم بسرطان البروستاتا أقل بمعدل 17% من غيرهم، مرجعين ذلك إلى غنى الفطر بحمض أميني يسمى «إرغوثيونين» الذي يساعد الجسم على مكافحة «الإجهاد التأكسدي». يذكر أن 31620 أمريكياً يموتون سنوياً بهذا المرض، وفق مجلة «نيوزويك» الأمريكية.