«عكاظ» (جدة)

أعلنت الأكاديمية السويدية فوز الكاتب النمساوي بيتر هاندكه والكاتبة البولندية أولغا توكارتشوك بجائزة نوبل للآداب.

وأولغا كاتبة وناشطة ومفكرة بولندية، تُعدُّ من أنجح كُتّاب جيلها على الصعيدين النقدي والتجاري، حصلت على جائزة مان بوكر الدولية سنة 2018، وهي أول من حصل عليها من الكُتّاب البولنديين.

فيما يعد هاندكه أحد كبار أدباء اللغة الألمانية، ومجيدا للغة العربية التي يقرأ بها القرآن، وأجاد هاندكه، المولود في عام 1942 في النمسا، جميع الأنواع الأدبية، حيث وسمها بخاتمه الشخصي، وهو مؤلف العديد من النتاجات، التي حملت عناوين جذابة: «قلق حارس المرمى لحظة قذف ضربة الجزاء»، «خطاب قصير لأجل وداع طويل»، التعاسة اللا مبالية»، «المرأة العسراء».

وفي عام 1994، أصدر هاندكه كتاب «سنواتي في كون الشخص»، حيث وصف المحيط الباريسي، الذي يقيم فيه، والذي ألهمه نشيد الظرف المديني الجديد، وكتب أيضا مسرحيات، دراسات، يوميات، وتقاسم رفقة فنية مع المخرج فيم فندرز، مثل «حركة زائفة» (1975) أو «أجنحة الرغبة» (1987).

وكان هاندكه قد لفت الانتباه إليه قبل صدور روايته الأولى مطلع عام 1966، خلال اشتراكه في اجتماع لجماعة 47 في برينستون.