ياسين أحمد، أ ف ب (لندن)
طلب نحو مليوني مواطن أوروبي البقاء في المملكة المتحدة بعد «بريكست»، 500 ألف منهم خلال سبتمبر فقط، مع اقتراب الموعد المقرر للخروج من الاتحاد الأوروبي، وفق إحصاءات نشرتها الحكومة البريطانية أمس. وبلغ العدد الإجمالي للطلبات التي تلقتها السلطات البريطانية حتى أواخر سبتمبر أكثر من 1.8 مليون طلب (1860200)، بينها 520600 طلب تلقتها السلطات في سبتمبر فقط. ويؤكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن بلاده ستخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر، ولو تم الأمر دون اتفاق. ويشدد على أنه جاهز لهذا السيناريو، على رغم العواقب الاقتصادية والاجتماعية التي قد تنتج عنه. ومن بين الطلبات المقدمة، تم الانتهاء من دراسة 1.5 مليون طلب وفق البيانات الرسمية. وتلقى 61% من أصحاب هذه الطلبات «إقامة دائمة»، منحت للأشخاص الذين عاشوا في البلاد خمس سنوات متواصلة. ومنحت الإقامة المؤقتة إلى 38%، وهم أشخاص يعيشون في المملكة المتحدة منذ فترة تقل عن خمس سنوات. وتسمح لهم الإقامة المؤقتة بالبقاء خمس سنوات إضافية، والتقدم لإقامة دائمة بعد مرور أكثر من خمس سنوات. وغالبية مقدمي طلبات الإقامة من بولندا، ورومانيا، وإيطاليا. وأمام مواطني دول الاتحاد الأوروبي حتى 31 ديسمبر 2020 لتقديم ملفاتهم في حال بريكست دون اتفاق، وحتى 30 يونيو 2021 في حال التوصل لاتفاق مع بروكسل.