نجلاء رشاد (دبي)
تخلصت مدينة الملك فهد الطبية نسبياً من مشكلة قائمة انتظار المرضى، باستخدام نظام تقني ساهم في خفض أعداد المرضى من 25% إلى 17%.

وأوضح مدير إدارة الاتصالات بمدينة الملك فهد الطبية المهندس فهد السلهام من خلال معرض جايتكس للتقنية 2019 المقام في دبي، لـ«عكاظ» أن نظام «مركز الاتصال الموحد»، عمل على تسخير الإمكانات التقنية لخدمة المراجعين، وتحقيق الخطة الوطنية للتحول الرقمي التي تهدف إلى تمكين وتسريع تحقيق رؤية المملكة 2030. وأفاد بأن النظام يتيح للمرضى المدرجين في قائمة الانتظار فرصة الحصول على مواعيد من خلال التواصل مع المريض قبل حلول موعده بـ7 أيام لتأكيد الموعد أو تأجيله أو إلغائه، وبالتالي يمكن حصول مريض آخر على الموعد الملغي أو المؤجل.

وقال المهندس السلهام: «سابقا كان توحيد قنوات الاتصال لخدمات المرضى، من مسؤوليات الإدارات المعنية وهو ما تسبب في وجود صعوبات في التواصل في ما يتعلق بالتجاوب مع استفسارات المراجعين وتحويل المكالمات بين مكاتب استقبال خدمة المرضى والمكاتب الخلفية المقدمة للخدمات الطبية الفعلية»، مشيرا إلى أن نظام الاتصالات الموحد المطبق حاليا من أول مكالمة، أحدث نقلة نوعية في مستوى الخدمات المقدمة للمراجعين إذ يستقبل جميع اتصالات واستفسارات المراجعين على مدار الساعة، ويعرض الوقت المتوقع للرد على المكالمة للمراجع مع خيار معاودة الاتصال آلياً في حالة طلب المراجع ذلك، وهو مرتبط بقنوات اتصال مختلفة «المكالمات، أو المحادثات المباشرة (الموقع أو التطبيق) والبريد الإلكتروني»، ومن خلاله يتم تسجيل كافة المكالمات الواردة والمتلقاة ليسهل على مزود الخدمة تقييم نوعية الخدمة ومدى رضا العملاء عنها.

من جهته، أعرب المدير العام للشركة المشغلة، زهير دياب عن اعتزازهم بالشراكة مع مدينة الملك فهد الطبية، مؤكداً أن «مركز الاتصالات الموحد» سيرفع من جودة الخدمات الصحية وفقاً لأهداف الرؤية السعودية الطموحة 2030.