«عكاظ»(جدة)@okaz_sports
تبدو الفرص متاحة أمام منتخبنا الوطني الذي يقوده الفرنسي هيرفيه رينارد، لتحقيق مكتسبات عدة منها الفوز الأول في التصفيات واعتلاء صدارة المجموعة قبل مباراته المرتقبة الثلاثاء القادم أمام شقيقه الفلسطيني في رام الله.

ويتوقع أن يجري رينارد تبديلات عدة في التشكيلة التي سيغيب عنها سالم الدوسري وسلمان الفرج بسبب الإصابة، وعمر هوساوي الذي اعتزل اللعب الدولي، كما ستشهد مشاركة الحارس محمد العويس والظهير الأيمن محمد البريك، فضلاً عن جهوزية عبدالله عطيف ويحيى الشهري بعد غيابهما عن المباراة الأولى بسبب الإصابة.

وطالب رينارد عبر «تويتر» الجماهير السعودية بالحضور ومساندة الأخضر في مباراة الليلة أمام سنغافورة على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، مشدداً على ضرورة مضاعفة الجهد وزيادة العمل من أجل تحقيق الهدف المتمثل في بلوغ نهائيات كأس العالم 2022.

وقال المدرب السابق للمنتخب المغربي عقب التعادل مع اليمن في أول مباراة رسمية له مع الأخضر «ما زلت عند وعدي، سنتأهل متصدرين لمجموعتنا على الرغم من قوتها وصعوبة المهمة».

من جهته، أكد الحارس محمد العويس جاهزيته وزملائه للمباراة «جميع اللاعبين المختارين للمباراة يلعبون مع أنديتهم في الدوري بصفة أساسية، وهو ما يجعلهم في وضع فني أفضل».