أ. ف. ب (واشنطن)
أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس (الأربعاء) أن التدخل في الشرق الأوسط كان أسوأ قرار اتخذ في تاريخ الولايات المتحدة، وذلك بعد سحب قوات أمريكية من مناطق قريبة من الحدود السورية - التركية في سورية. وقال ترمب في تغريدة على تويتر: «نعيد ببطء وبشكل آمن جنودنا وعسكريينا الرائعين إلى بلدهم»، موضحا أن النزاعات في الشرق الأوسط كلفت الولايات المتحدة نحو «8 آلاف مليار دولار»، مضيفا في تغريدة لاحقة: «في تاريخ بلدنا، ذهبنا إلى الحرب بسبب فرضية خاطئة وغير صحيحة الآن.. أسلحة الدمار الشامل. لم يكن هناك شيء! الآن نحن نعيد ببطء وعناية جنودنا والعسكريين إلى الوطن. ينصب تركيزنا على الصورة الكلية! الولايات المتحدة الأمريكية أكبر من أي وقت مضى!»، ويقصد بتطرقه إلى أسلحة الدمار الشامل «الذريعة» التي استخدمتها الولايات المتحدة في 2003 لغزو العراق والإطاحة بنظام صدام حسين.