محمد سعيد الزهراني (الطائف)
عُقدت صباح اليوم (الأربعاء) في مقر مجلس الغُرف السعودية، ورشة عمل للمُساهمة في تحسين بيئة الأعمال بالقطاع الخاص، ومناقشة أهم القضايا المُلحة واقتراح الحلول المناسبة لها، بما يُعزز دور القطاع في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك برئاسة رئيس المجلس الدكتور سامي العبيدي، ومُشاركة رؤساء الغُرف التجارية والصناعية بالمملكة.

وأكد الدكتور العبيدي أن دعم القطاع الخاص والنهوض به هو توجه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، كونه شريكاً مهماً في التنمية وداعماً للاقتصاد الوطني.

وتنطلق خطة العمل من جهود مجلس الغُرف لإعداد بيئة الأعمال بالقطاع الخاص من خلال 4 مبادئ أساسية، تشمل التأكيد على أهمية دور مجلس الغُرف والغُرف السعودية ممثلاً للقطاع الخاص، وترسيخ مبدأ التشاركية الإيجابية والتعاون المستمر بين الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص، واستمرار اشتراك مجلس الغُرف السعودية في دراسة مشاريع الأنظمة واللوائح المُتصلة كلياً أو جزئياً بالقطاع الخاص، ومراعاة التنوع الجُغرافي لمناطق المملكة وفق المزايا التنافسية بما يخدم مسار التنمية الشامل في المملكة، وذلك بالتنسيق مع المركز الوطني للتنافسية «تيسير».