عبدالله الصقير (جدة)
احتفل مكتب التعليم في وسط جدة أمس باليوم العالمي للمعلم 2019، ودشن في الفعاليات مشروع مكة الثقافي «كيف نكون قدوة؟»، في أكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية، بحضور مدير عام التعليم في المحافظة الدكتور سعد المسعودي، وقائد الأكاديمية اللواء البحري الركن علي بن داهش الغامدي، وقيادات ضباط الأكاديمية، وقيادات التعليم، وعدد من المعلمين وقادة المدارس. وأشاد المسعودي في كلمته بالدور الريادي للمعلم، مؤكدا أن الاحتفاء يأتي تقديرا لصاحب ‏أشرف مهنة وأنبل رسالة، وعرفانا بدوره في تعليم الأجيال وإنشاء العقول وتقدم الأمم ونهضتها، مشددا على دوره المهم في حماية العقول ومحاربة كل فكر منحرف ورأي ضال، مقدما الشكر والتقدير لكل من ساهم في الإعداد والتنفيذ للاحتفال، وخص بالشكر شركاء النجاح بدءا بمدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي، وقائد أكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية، وكافة منسوبي الأكاديمية من ضباط وأفراد، والشكر موصول لمنسوبي مكتب التعليم بوسط جدة ومن ساندهم من الإدارات في الإدارة العامة لتعليم جدة. وتخللت الفعاليات كلمة لمدير مكتب تعليم وسط جدة محمد بن عمر الشهري، وعرض فيلم بعنوان «قصة شمعة» و«صناع القمم». بعد ذلك دشن مدير عام التعليم وقائد الأكاديمية مبادرة «نلتزم بما يجب»، التي تأتي انطلاقاً من مشروع مكة الثقافي «كيف نكون قدوة؟»، واستشعاراً لدور التعليم تحقيقا لكلمة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، حيث تندرج تحتها ٤ برامج تحقق هذه الغاية، وهي برنامج «لغة القرآن» لتوطين استخدام اللغة العربية الفصحى في المدارس، وبرنامج «دعم» للتبصير بحقوق وواجبات الموظفين، وبرنامج «آدابي» لنشر ثقافة الالتزام بآداب الذوق العام، وبرنامج «أداء» لرفع مستوى التحصيل الدراسي للمتعلمين، ودعم المعلمين ورفع أدائهم. وفي نهاية الحفل قام الدكتور المسعودي، واللواء آل داهش، ومدير مكتب تعليم وسط جدة بتكريم المعلمين المتميزين، وقادة المدارس بمناسبة اليوم العالمي للمعلم.