«عكاظ» (جدة)
كشفت الصحة في جدة مراجعة ما يقارب 242 حالة لمستشفيات المحافظة بسبب موجة الغبار والأتربة منذ مساء أمس (الإثنين)، مشيرة إلى أن إدارة الطوارئ تتابع عمل أقسام المستشفيات بخصوص هذه الموجة. كما كثّفت صحة جدة جهودها في دعم أقسام الطوارئ بالمستشفيات؛ لاتخاذ جميع الإجراءات ومتابعة الوضع، إذ وجهت أقسام الطوارئ بأن تكون على أهبة الاستعداد لاستقبال حالات أمراض الجهاز التنفسي، وتم دعم المستشفيات بالأدوية التي تُستخدم في علاج حالات التهاب الجهاز التنفسي.

وأضافت صحة جدة أن معظم من يراجعون أقسام الطوارئ في مثل هذه الأجواء هم من المصابين بضيق التنفس الذين يكونون أكثر عرضة للتأثر بالغبار، واستقبلت أقسام الطوارئ في مستشفيات جدة ما يقارب 242 حالة، معظمهم من الأطفال ممن يعانون من أمراض الربو المزمن وأمراض الجهاز التنفسي، وتم علاجهم وإعطاؤهم الأدوية اللازمة. وتنصح الشؤون الصحية بجدة مرضى الجهاز التنفسي بتفادي التعرض لهذه الأجواء قدر الإمكان، مع ضرورة استخدام وسائل الحماية الشخصية لمن تستدعي الظروف تعرضه للغبار، وتؤكد أهمية لبس الكمامات الطبية الوقائية عند الخروج من المنزل أثناء موجة الغبار، إذ إن ذرات الغبار تعمل على تهيُّج الجهاز التنفسي ما يتسبب في حساسية الأنف، كما أن الوضع في أقسام الطوارئ حاليّاً وفق المعدل الطبيعي تقريباً في مثل هذه الحالات.