سعد الشليل - وزارة التعليم
لا حدود لطموح الشباب السعودي وحبهم للأعمال التطوعية شهد بها العالم أجمع إبّان حرب تحرير الكويت 1991وأبهره ذلك، وهذا ليس بمستغرب على شعب تشكل فئة الشباب ثلثاه، ومنهم من يعمل في القطاعات الأمنية وكذلك الصحية والخدمية، لذا اقترح منحهم أوشحة تعريفية بشعارات قطاعاتهم سواء أمنيين أو رجال مرور أو دفاع مدني أو أمن طرق وغيرها، ومسجل بها رقمة العسكري بقطاعه فقط وترك ذلك اختياريا للفرد بحيث يمكّنه ذلك من مباشرة مهامه المناطة به في غير أوقات عمله الرسمية تطوعا منه، وفق الآلية التالية: يباشر رجل الأمن مهامه بعد تقلّده الوشاح المبتكرعندما يواجه أية واقعة بالصدفة أو تلقي إشارة من مرجعه بعد طلب انضمامه لهذه المبادرة ومباشرته لها حسب وجوده المكاني والزمني، كالإسهام في القبض على الخارجين عن القانون، المساعدة في فض المشاجرات والاشتباكات، ضبط الأمن في الأسواق عند انقطاع الكهرباء، من الحالات المعتاد مباشرته لها وهو على رأس عمله وتواصله مع مرجعه لحين وصولها لاستلام الواقعة وتسجيل معلومات الوشاح في التقرير المعد لمباشرة تلك الحالة.

ويستطيع رجال المرور تنظيم السير خارج وقت عملهم عند وقوع الحوادث، أو تنظيم تسييرالحركة المرورية عند وجود عطل بالإشارات الضوئية سواء بسبب انقطاع الكهرباء أو أمطار... إلخ بعد تقلده الوشاح لحين المباشرة من القطاع واستلام الموقع وتسجيل الرقم من واقع معلومات الوشاح، كما يستطيع رجال أمن الطرق مباشرة الحوادث التي تصادفهم وهم خارج الدوام ورجال الدفاع المدني عند حدوث الحرائق أو المشاركات بمواسم الأمطار لمباشرة حوادث الغرق وغيرها.

وينطبق ذلك على منتسبي الجهات الصحية ممن لديهم طب طوارئ ورجال الهلال الأحمر، مع إتاحة الفرصة للمواطنين الحاصلين على دورات إسعافات أولية لإتاحة الفرصة لهم بعد تسجيل الراغب منهم ومنحه وشاحا يرمز لتسجيله وبمعلومات رقمة الممنوح له على الوشاح كمتعاون ضمن أطقم المساندة، ويقوم أولئك ومن الجنسين بمباشرة الحوادث والإسهام في إنقاذ المصابين من جراء تلك الحوادث وإيقاف حالات النزيف التي تنتج عن تلك الحوادث لحين استلام الحالة من قبل الفرق المناط بها تلك المهام الإسعافية وتسجيل معلومات المباشرين من واقع تلك الأوشحة بعد وصول الفرق الإسعافية.

وتسجل معلومات المباشرين من مختلف القطاعات في الجهات التي ينتمون إليها، وتحسب لهم نقاط مشاركات مجتمعية تعطيهم الأسبقية في المزايا كالترقيات والمهمات لرجال الأمن أو منتسبي وزارة الصحة من الأطباء والطبيبات أو رجال الهلال الأحمر المسجلين كتطوع يتم أيضا منحهم المزايا بمجال أعمالهم، وبالنسبة للمواطنين فتحسب لهم نقاط لأولوية التوظيف بإضافتها في السير الذاتية.

وأرجو تشجيع المعلمين والمعلمات ومنتسبي الجامعات والطلاب والطالبات لمراحل الثانوي وما فوق بالحصول على دورات الإسعافات الأولية ومنحهم بطاقات معترف بها لإبرازها عند الحاجة، على أن يسبق تنفيذ هذه الفكرة في حال إقرارها (بعد دراستها وثبوت جدواها والموافقة عليها) حملة إعلامية لإنجاحها، وبذلك يتضاعف عدد المتطوعين والمتطوعات في المجتمع، خصوصا أن رؤية 2030 أولت هذا الجانب اهتماما كبيرا.