علياء محمد مليباري*
التقرير الذي قدمته القناة الأمريكية CBS وبرنامجها الشهير (60 دقيقة) الذي يعد من برامج الشعب الأمريكي البسيط الأكثر مشاهدة، كانت المقابلة لقائدنا الشاب أكثر من رائعة في ردوده العميقة.

شدني كسعودية بعض النقاط من المذيعة التي لم تُجرِ أبحاثاً دقيقة لكلامها في التقرير أو توجيهها للأسئلة فصحح لها أميرنا نقاطاً عدة. فمثلاً أشارت إلى أن التغيير الاجتماعي في السعودية بطيء، ولأنها لم تتحر الدقة فقد أخطأت، ونحن كسعوديين ومغتربين رأينا تطورات رهيبة في كل مرة نعود لأرض الوطن في السنوات الأخيرة.

وربطت بطء التغيرات ببساطة لتمسك معظم السعوديات بغطاء الوجه بالرغم من ظهور المحجبات بكثرة في مقطعها وكذلك برفضهم الحديث معها ولم تتذكر لثانية أنها تتحدث لغة أخرى وأنكرت المحجبات والمنقبات في بلدها وكل دول العالم وصورت الأمر بأن حجابنا عادة اجتماعية سعودية.

بالطبع كان للمجتمع الأمريكي وزملائي رأي بسيط وعميق...

أخبروني بضحكة... المذيعة حزينة على وضع إحدى الموقوفات في السعودية، ونسيت عدد السجينات ممن تعرضن للاغتصاب بالمئات في سجونهم، ولم تتحدث عنهن. ولم يطلق عليهن بطلات ومعنفات.

ونسيت من يحبسون دون محاكمة وأتت لدولة أخرى تريد محاسبتها على قضية فردية.

وأين العدالة لمقتل المئات خصوصاً من الأقليات لديهم دون محاسبة الجناة خصوصاً لو كان الجاني أبيض البشرة... واستنكارها لحرب اليمن ولم تستنكر حرب سوريا، وقالت إحدى صديقاتي... هل لأن سوريا لا يوجد لديها بترول؟!

فعلياً شعبهم البسيط الواعي مدرك لحقيقة الأمور... فهم يريدون أن يلتفت إعلامهم لمشاكلهم الخاصة بدلاً من التدخل في شؤون العالم أجمع؛ ولذلك اعتدت القول «دعوهم ينشغلون بنا فنحن منشغلون ببناء وطننا».

*طالبة دكتوراه مبتعثة في الولايات المتحدة