«عكاظ» (جدة)
تساءل عدد من سكان جدة عن دور الأمانة في مكافحة الفئران التي تنتشر في كثير من أجزاء المحافظة، خصوصا في الحدائق العامة، مشيرين إلى أن تلك القوارض تتكاثر وتؤذي المتنزهين وتدفعهم في كثير من الأوقات إلى مغادرة مرافق الترفيه. وشددوا على أهمية أن تكثف الأمانة أعمال المكافحة، خصوصا في الأحياء الشعبية والحدائق، لافتين إلى أنهم كثيرا ما يسمعون في وسائل الإعلام المختلفة عن جهود الأمانة في القضاء على تلك الكائنات دون أن يلمسوا ذلك على أرض الواقع. وأكد ناصر السعيدي أنه عزف عن اصطحاب أسرته إلى الحدائق العامة في جدة، خوفا من انتشار الفئران فيها، مبينا أنه يجلس مع أسرته فيها فيفاجأ بوجود أعداد كبيرة من القوارض تحيط به، وتحاول الوصول للطعام معهم.

وأشار إلى أنه دائما ما يضطر إلى مغادرة المكان، مؤكدا أن هذا الوضع تكرر معه في أكثر من حديقة عامة في جدة، متسائلا عن دور الأمانة في مكافحة الفئران، لاسيما أنها تخصص ميزانيات ضخمة للقضاء عليها، دون أن يكون هناك نتائج إيجابية. ووصف سالم باحفص تكاثر الفئران في الحدائق العامة في جدة بـ«الخطير»، مبينا أنها تتحرك بين المتنزهين بحرية دون أي مكافحة.

وقال باحفص: «كثيرا ما تصرح الأمانة عن تحديد مبالغ ضخمة لمكافحة الفئران والغربان، ولكن للأسف لم نلمس أي نتائج إيجابية على أرض الواقع فتلك القوارض تتكاثر وتؤذي المتنزهين»، مشددا على أهمية أن تتخذ الأمانة إجراءات جادة في القضاء على الفئران بدلا من التصاريح التي لا تحرك ساكنا.

وحذر من الأمراض التي تتسبب فيها الفئران ويأتي أبرزها الطاعون، مبينا أن القوارض المنتشرة في الحدائق ضخمة، لتوافر بيئة ملائمة لها، دون وجود أي منغصات أو معوقات ضدها.