«عكاظ» (واشنطن)
ذكرت شبكة «سي بي إس» التلفزيونية الأمريكية أمس أن خبراء أسلحة يقومون حالياً برصد أنظمة تحديد المواقع (GPS) التي تم انتشالها من معملي بقيق وخريص النفطيين السعوديين عقب استهدافها بطائرات مسيرة في 14 سبتمبر الجاري. وأوضحت أن أنظمة GPS تتيح للمحققين تتبع رحلة الطائرات المسيرة والصواريخ من هدفها في السعودية إلى المطارات أو المنصات التي أطلقت منها. ولفتت إلى أن محققين من الولايات المتحدة، وفرنسا، والأمم المتحدة يعكفون على تحليل أجزاء الأسلحة التي استخدمت في الهجوم الإرهابي. وبعد سنوات من احتجابه عن الأضواء، ظهر وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري أمس الأول على شبكة «سي بي إس» ليقول إنه يعتقد بأن إيران تقف وراء الهجوم المذكور.