صالح شبرق (الشارقة)
كشفت مؤسسة «فن» المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الإمارات، وتتخذ من الشارقة مقراً لها، صباح اليوم (الاثنين)، عن برنامج فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب 2019، الذي يستمر من 13 إلى 18 أكتوبر القادم تحت شعار «أفلام مستوحاة من كتب». واستعرضت مدير مؤسسة «فن» ومدير مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، تفاصيل برنامج فعاليات المهرجان خلال مؤتمر صحافي عُقد في سينما «سيتي آيماكس»، بحضور الفنان والمخرج الإماراتي عبدالله الجنيبي، ورئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس» الدكتور خالد المدفع. وأعلنت الشيخة جواهر أن عدد الأفلام التي تم قبولها في هذه الدورة بلغ 132 فيلماً من 39 دولة، من إجمالي 1454 فيلماً من 86 دولة، موضحةً أن المهرجان سيعرض 12 فيلماً تعرض للمرة الأولى عالمياً، و75 تعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط، و7 في دول مجلس التعاون الخليجي، موزعة على فئات المهرجان السبع، وهي أفلام من صنع الأطفال والناشئة، وأفلام خليجية قصيرة، وأفلام دولية قصيرة، وأفلام الرسوم المتحركة، وأفلام وثائقية، وأفلام روائية، وأفلام من صنع الطلبة. وحول جديد المهرجان، أعلنت القاسمي عن زيادة عدد الأفلام المُقدَّمة التي تضاعفت 3 مرات، إلى جانب اختيار لجنة من المحكمين الواعدين لتقييم أفضل فيلم من صنع الأطفال والناشئة، بالإضافة إلى المحكمين المحترفين الذين سيقومون بتقييم بقية فئات المهرجان، فضلاً عن سحوبات على جوائز قيِّمة منها سيارة «ميني كوبر». وأشارت مديرة المهرجان، إلى إضافة أماكن جديدة لعرض الأفلام والفعاليات في إمارة دبي، في كل من فيستيفال سيتي يومي 26 و27 سبتمبر، وسيتي ووك من 3 إلى 12 أكتوبر، إلى جانب أماكن عرض الأفلام في إمارة الشارقة، وهي قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات من 14 وحتى 18 أكتوبر، وسينما زيرو 6 من 26 سبتمبر وحتى 17 أكتوبر، والعربي سنتر من 15 وحتى 17 أكتوبر، والخوانيج لاست إكزت من 28 سبتمبر وحتى 13 أكتوبر، ولامير من 30 سبتمبر وحتى 2 أكتوبر. وبشأن لجنة تحكيم الأفلام المشاركة في المهرجان، أكدت الشيخة جواهر القاسمي، أن قائمة المحكمين المحترفين تضم عدداً من السينمائيين والممثلين والمتخصصين، بينهم عمر فاروق، وباسل خياط، وجوليان كارينغتون، وعبدالرحمن العقل من الكويت، بالإضافة إلى نخبة من الفنانين الإماراتيين. وأوضحت القاسمي أن المهرجان ينظم في دورته الحالية جلسات حوارية وورشاً تدريبية متنوعة تتناول صناعة السينما، والتصوير، والرسم، وتتناسب مع جميع الفئات العمرية، كما خصت فئة الشباب بعدد من ورش العمل، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات والأنشطة الجانبية المصاحبة للمعرض. وعن شعار المهرجان لهذا العام، قالت: «يُشكِّل اختيار المهرجان لهذا الشعار احتفاءً باختيار إمارة الشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، فهذا الإنجاز يُسجَّل في تاريخ الإمارة الثقافي ومسيرة مشروعها الكبير، ونحن بدورنا نعد الجمهور بمهرجان سينمائي يحتفي بالكتاب بمختلف أشكاله، وندعوهم لزيارة فعالياته لمشاهدة احتفائنا بالكتاب والعوالم التي جسدناها في قاعات الورش وشاشات السينما». وذكرت أن أهداف المهرجان تتوسع وتأخذ أبعاداً جديدة لتبقى السينما أداةً فعالة لتسليط الضوء على قصص وحكايات هادفة في موضوعها ورسالتها، مشددة على ضرورة تمسك الجيل الجديد بالأصالة والصدق في اختيار مواضيعه، ليصنع سينما حقيقية تعبر عن هويته وتكون قادرة على المنافسة عالمياً. بدوره، قال رئيس مدينة الشارقة للإعلام الدكتور خالد عمر المدفع: «نُبارك لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب دورته السابعة، وسعداء برعايتنا الذهبية لفعالياته التي تزخر بالأنشطة والبرامج النوعية»؛ مشيراً إلى أن احتفاء المهرجان باختيار الشارقة العاصمة العالمية للكتاب يجعل دورة المهرجان لهذا العام مميزة. وأضاف: «نعمل وفق رؤية عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، للمُساهمة في بناء مجتمع حيوي وبيئة مثالية للثقافة والفن والابتكار، لذا حرصنا على المشاركة في مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب كراع ذهبي للمهرجان، لإيماننا بأهمية مشاريع مؤسسة فن لتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة، فمدينة الشارقة للإعلام تأسست بهدف دعم وتمكين الشباب وتزويدهم بالمعارف وأدوات الإبداع والابتكار، لذا لزامٌ علينا العمل بكل ما نملك من أدوات بالتعاون مع مختلف مؤسسات الثقافة والفنون وريادة الأعمال، لنساهم في خلق إرث ثقافي حضاري في الشارقة».