«عكاظ» (الرياض)
أكد رئيس الهيئة العامة للموانئ (موانئ) المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب أن المملكة تعيش نقلات نوعية وتطورات تنموية واقتصادية كبيرة في مختلف المجالات والأصعدة، وفق خطط مدروسة وآليات مرسومة مستندة في هذا العهد على رؤية واعدة وطموحة وهي رؤية 2030.

وأشار إلى الدعم السخي الذي تلقاه الهيئة العامة للموانئ من قبل القيادة الرشيدة، ما أعطاها القوة والدعم اللازم لتحقيق أهدافها والإسهام في بناء اقتصاد متين ضمن منظومة الاقتصاد السعودي، وتعزيز دورها الإشرافي والتنسيقي والتشريعي، وممارسة أعمالها وفق أسس تجارية.

وأوضح المهندس الخلب أنه وفي ظل النهضة الكبيرة التي تشهدها بلادنا اليوم، فقد شهدت الموانئ السعودية إنجازات عديدة على صعيد الأداء والإنتاجية، التي استطاعت أن تحتل موقعاً متميزاً على خارطة النقل البحري العالمي، من خلال تحسين خدماتها ورفع كفاءتها التشغيلية واللوجستية وتطوير بنيتها التحتية وتأهيل كوادرها الوطنية، إضافة إلى التوسع في إنشاء الأرصفة والمحطات الحديثة والمتخصصة التي تلبي متطلبات قطاع الموانئ، والعمل على تطوير الأنظمة وتبسيط الإجراءات واستغلال مقوماتها في مشاريع استثمارية وتنموية، مضيفاً أنه وفي ظل الرعاية الملكية الكريمة فإن السنوات القادمة سوف تشهد نقلة نوعية أخرى في إدارة وتشغيل الموانئ السعودية.