«عكاظ» (جدة)

هنأ القنصل العام للجمهورية اليمنية عميد السلك الدبلوماسي والقنصلي بجدة السفير علي محمد العياشي، المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا بمناسبة اليوم الوطني الـ(89)، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

ونوه العياشي بالنهضة التي تشهدها المملكة في شتى المجالات، وجهودها نحو تحقيق النقلة النوعية، والتقدم والازدهار في إطار رؤيتها الطموحة 2030، التي جاءت لتعبر عن أحلام وتطلعات الشعب السعودي وأجياله.

وأشاد السفير العياشي بما حققته المملكة على صعيد سياستها الخارجية من مكانة راسخة، تؤكد أهمية وثقل المملكة العربية السعودية على الصعيدين الإقليمي والدولي، إضافة إلى مكانتها الروحية على مستوى العالم كحاضنة للمقدسات الإسلامية، وقبلة ومهوئ لإفئدة المسلمين من كافة أصقاع الأرض المغمورة والمعمورة.

كما أشاد السفير العياشي بالعلاقات اليمنية - السعودية، مؤكدا أنها ضاربة بجذورها في أعماق التاريخ، مستمدة قوتها من القواسم المشتركة بين أبناء البلدين والشعبين الشقيقين التي لا تقف عند مشتركات الدين واللغة فحسب، بل والأواصر الأخوية وصلات القربى، التي نسجت عبر العصور نموذجاً فريداً من العلاقات الاجتماعية، نظرا لتماثل العادات والتقاليد والخصوصية ومشاعر الأخوة التي لا يلمسها إلا أبناء الشعبين الشقيقين عبر مئات السنين.

ونوه السفير العياشي بما تشهده العلاقات اليمنية السعودية خلال السنوات الأخيرة من عمق وتآخٍ كامل تجسد في الدعم الذي تقدمه المملكة الشقيقة لنصرة الشعب اليمني، والمحافظة على دولته ومقدراته في أصعب الظروف والمنعطفات والتي برزت بأفضل تجلياتها في تلبية المملكة ودول التحالف العربي لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي لإنقاذ اليمن وشرعيته من السقوط في أيدي المليشيات المسلحة الانقلابية التي تعمل على زعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة مدفوعة بقوى خارجية تسعى للهيمنة وضرب السلم والأمن الإقليمي والعالمي في واحدة من أهم المناطق التي تمثل شريانا حيويا لحركة المصالح العالمية.

وأضاف السفير العياشي أن مواقف مملكة الخير وقيادتها وشعبها الأصيل تؤكد أنها ستظل طودا متينا وحصنا حصينا لليمن واليمنيين بالداخل والخارج، مشيدآ بما تبذله المملكة من تلمس لهمومهم ومعاناتهم لاسيما في ظل الظروف والأوضاع الاستثنائية التي تشهدها اليمن.

واختتم السفير العياشي تصريحه موجها الشكر والعرفان للمملكة العربية السعودية قيادة وشعبا على ما قدمته وتقدمه لنصرة أشقائهم في اليمن، مجددا التهاني القلبية بمناسبة اليوم الوطني الـ(89) لتأسيس هذا الكيان الشامخ الذي أصبح اليوم حصنا للعرب في ظل ما تشهده منطقتنا من عدم الاستقرار، وسندا لأشقائه من الشعوب العربية في كافة المواقف والأزمات، داعيا الله أن يحفظ المملكة من كيد الكائدين لتبقى دائما مملكة للحزم والعزم والعزة والبناء.