«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

ضجّت مواقع وصفحات الإنترنت الروسية أخيراً بقصة شابة لقيت حتفها بسبب ولعها الزائد بهاتفها الذكي.

وتبعا لموقع «RT»، فإن يفغينيا شولياتفا، التي كانت تبلغ من العمر (26 عاما) وتقيم في مدينة كيروف الروسية لقيت مصرعها إثر تعرضها لصعقة كهربائية في حمام منزلها.

وتشير التحقيقات إلى أن الفتاة تعرضت للصعق نتيجة استعمالها هاتفها الذكي الموصول بالكهرباء عبر الشاحن أثناء الاستحمام.