وكالات (لندن)
في حادثة غريبة ذات نهاية مأساوية، قتلت أم بريطانية ابنتها بسكتة قلبية بسبب زر على فيسبوك.

في التفاصيل، توفيت شابة بريطانية تبلغ من العمر 33 عاماً بعد أن أحبطت نفسياً إثر فعل خاطئ ارتكبته أمها عن غير عمد، حين نشرت الشابة التي تدعى شابينا ميا مقطع فيديو على فيسبوك لها أثناء وجودها بالسيرك، حضرته أمها أنجيلا وبدلاً من أن تضغط زر الإعجاب ضغطت الأم زر الغضب، وعندما حاولت الوالدة تصحيح خطئها، حدث خلل ما في جهاز الـ«آيباد»، لتزيد الطين بلة وهو ما تسبب في ظهور مئات الرموز التعبيرية الغاضبة على صور وفيديوهات أخرى لابنتها.

ميا التي أساساً تعاني من مشكلات صحية، بما في ذلك الاكتئاب الشديد والسكري ونوبات القلق أصيبت بعد خطأ أمها بالإحباط الشديد، وقامت بحظر والدتها على «فيسبوك»، كذلك رفضت الرد على مكالماتها الهاتفية.

مدفوعة بحنان الأم، سارعت أنجيلا إلى منزل ابنتها، الذي كانت قد استأجرته منذ فترة، لتوضح لها الموقف، إلا أنهما تشاجرتا وزادت الأمور تعقيداً.

وبعد يومين، قررت أنجيلا المحاولة مرة أخرى مع ابنتها، وذهبت إلى المنزل ثانية إلا أنها وجدتها هذه المرة ميتة في سريرها.