«عكاظ» (جدة)

تعرض أمريكي لنوبة نقل على أثرها إلى المستشفى، وذلك بعد إصابته بمرض نادر بسبب لسعة بعوضة، لم تمهله طويلاً ليفارق الحياة بعد 9 أيام.

ووفقا لموقع «RT»، كشف مارك شقيق المتوفى لـ«فوكس نيوز»، أن غريغ مكجسني (64 سنة)، كان في نهاية يوليو الماضي بحالة صحية جيدة ونشيطا، ومع ذلك قضى عليه المرض خلال 9 أيام فقط.

وبعد فحص غريغ، شخص الأطباء إصابته بفيروس قاتل هو فيروس التهاب دماغ الخيل الشرقي، الذي ينقله البعوض، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذ حياته.

ويشعر المصاب بالمرض بارتفاع درجة الحرارة وقشعريرة وآلام في المفاصل، وصداع شديد، وعندما تكون الإصابة شديدة يصبح التلف الذي يلحقه المرض بالدماغ لا رجعة فيه، لذلك إما يدخل المصاب في غيبوبة أو يموت.

وبحسب موقع «RT» نقلا عن «لينتا.رو»، فإن الفيروس يعد نادرا، ولا يزيد عدد الإصابات التي يسببها على أكثر من 7 إصابات في السنة، وقد لوحظ أن الأشخاص الذين عمرهم دون 15 أو فوق 50 سنة، أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض القاتل. ومع ذلك تمكن الأطباء من علاج شخصين أصيبا بالمرض أحدهما طفل والثاني رجل عمره زهاء 50 سنة.

ويضيف الموقع أن ممثل قسم الرعاية الصحية والضمان الاجتماعي في ولاية ميشيغان جوني خلدون أشار إلى أنه تم تسجيل 7 حالات مشابهة في الولاية، فيما تسببت لسعات البعوض بنفوق 9 خيول.