«عكاظ» (الدمام)
كشف المدير العام لمنطقة الأعمال الجنوبية للنفط بشركة أرامكو فهد عبدالكريم أمس (الجمعة)، أن الشركة واثقة من استئناف الإنتاج بالكامل بحلول نهاية شهر سبتمبر الجاري في خريص، وأضاف قائلا خلال جولة نظمتها الشركة بحضور أكثر من 80 إعلاميا: «إن أرامكو تجلب معدات من الولايات المتحدة وأوروبا لإصلاح المنشآت المتضررة».

وبين أنه في الوقت الذي كان فريق من أرامكو يتعامل مع الحرائق الأولية توالت المزيد من الضربات وجرى إجلاء 110 موظفين فوراً، وأن الهجوم على منشأة نفط الخريص استهدف 4 مواقع لمحطات إنتاج الخام.

وتم رصد أعمال إصلاح جارية، مع رافعات أقيمت حول عمودي تثبيت محترقين، يشكلان جزءا من وحدات لفصل الغاز عن النفط، وأنابيب منصهرة، وأوضح العبدالكريم أن الأعمال جارية على مدار 24 ساعة لسبعة أيام في الأسبوع، وفقا لـ«رويترز».

وقالت مصادر بالقطاع إن أرامكو حجزت ما لا يقل عن 120 ألف طن من النفتا للتحميل في شهر سبتمبر من أوروبا مع سعيها لسد فجوة في الإمدادات عقب هجوم على منشأتي نفط تابعتين لها (السبت) الماضي.

وأظهرت بيانات من «رفينيتيف أويل ريسيرش» أن أرامكو استأجرت سفينة «بريتش ريزولشن» لتحميل 80 ألف طن من النفتا من توابس في روسيا في 17 سبتمبر تليها «إس.تي.آي اكسيد» لتحميل 60 ألف طن من اليوسيس في اليونان في 24 سبتمبر، وقال متعامل: «ليس من المعتاد بالنسبة لهم أن يشتروا شحنات أوروبية»، مضيفا أن الشحنات ستُورد إلى كوريا الجنوبية.