عدنان الشبراوي (جدة)
شطبت محكمة جدة دعوى أقامتها مليونيرة ضد طليقها رجل الأعمال لتغيبها عن حضور الجلسة وفق نظام المرافعات الشرعية. وعلمت «عكاظ» أن الدائرة شطبت الدعوى بعد مرور 30 دقيقة، فيما تستكمل 3 محاكم قضايا متبادلة بينهما رفعت من أشهر، وتم الصلح فيها، وأخرى جديدة.

وحصرت مصادر «عكاظ» 6 دعاوى متبادلة بين الملياردير ومطلقته في خلافات نشبت بينهما عقب طلاقهما قبل عامين. وتمثلت في دعاوى سب وشتم عبر الـ«واتساب»، والرسائل النصية، ودعاوى تهجم، وأخرى مالية في شراكة تجارية بين الطرفين، إضافة إلى دعاوى حضانة وزيارة لأطفالهما الثلاثة. ويتهم كل طرف الآخر بعدد من التهم، في حين يسعى مقربون من العائلة إلى تقريب وجهات النظر وإصلاح الخلافات بأن يتنازل كل طرف عن القضية المرفوعة ضد الآخر، لاسيما أن عددا من الدعاوى أحيلت للجنة الصلح.

وعلقت المحامية سمية الهندي بأن الدعاوى بين الزوجين من القضايا الشائكة وتحتاج إلى تدخل العقلاء من العائلة، وبذل جهود في نصحهما ومخافة الله في أولادهما وتحكيم العقل والضمير ووضع حد لخلافاتهما وحلها وديا، وترجيح مصلحة الأسرة والأطفال على أي مصالح، وليراجع كل طرف نفسه.

وأضافت أن المحاكم الجزائية والأحوال الشخصية والتجارية مخولة بالنظر في مجمل الدعاوى طبقا لاختصاص الدعوى، وأن شطب الدعوى في الحق الخاص يكون نظاما في المرة الأولى في حال تغيب المدعي.

وتحرص المحاكم في مثل هذه القضايا على إحالة طرفي الخصومة إلى لجنة الصلح لتقريب وجهات النظر وإقرار أي صلح يتم الوصول إليه.