«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
وثَّق الفريق الدولي لتقصي الحقائق في انتهاكات المافيا القطرية، ومقره لاهاي، قيام النظام القطري بانتهاك قوانين الجنسية، واستخدام آلية سحبها للقضاء على مُعارضيه.

ورصد تقرير الفريق الدولي حالات التعسف والعقاب الجماعي التي يُمارسها نظام تميم ضد قبائل بأكملها دون محاكمات، وهو ما يُمثل مُخالفة للقانون الدولي بشكل صارخ وغير مسبوق.

وعرض التقرير شهادات أبناء القبائل الذين تم سحب الجنسية منهم، قبل طردهم وتشريدهم ومنع أطفالهم من المدارس.

ومن مفاجآت التقرير، قيام النظام القطري بإسقاط الجنسية عن طفل عمره عام واحد يُدعى محمد المري، وهو ما يعد مُخالفة كبرى لحقوق الطفل في الحفاظ على هويته، بما في ذلك الجنسية والاسم والعلاقات الأسرية.