وكالات (الرباط)

أطلق الاتحاد الأوروبي، أمس (الخميس) في العاصمة المغربية (الرباط)، مشروعاً للهجرة الدائرية بين المغرب وإسبانيا يحمل اسم «الأجيال الشابة كوكلاء للتغيير» لفائدة 100 من الخريجين المغاربة الشباب الذين سيحصلون على درجة الماجستير في إسبانيا في القضايا ذات الأولوية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمغرب.

ويضع هذا المشروع المنسق من قبل الخدمة الإسبانية لتدويل التعليم، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي بكلفة 2.5 مليون يورو، مخططا للهجرة القانونية مع المغرب، تم التعبير عنها في 3 مراحل رئيسية تتعلق بما قبل المغادرة، والتنقل في إسبانيا، وإعادة الإدماج مع تنفيذ مشاريع الأعمال وريادة الأعمال في المغرب بعد الانتهاء من الماجستير.

وسيتمكن المستفيدون من الحصول على تكوين في إسبانيا بقطاعات الهندسة الطاقية، والطاقات المتجددة، والصناعات الغذائية، والتدبير السياحي والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، قبل العودة إلى المغرب لتطبيق المعارف التي اكتسبوها وإنشاء مشاريع تساهم في تقدم مجتمعهم.